1 طريقة:

اقترب فصل الشتاء كثيراً، وبدأ معه توتر وقلق الأهل وبالأخص الذين يملكون طفلاً للمرة الأولى، حيث تدور في أذهانهم العديد من الأسئلة، كيف أحمي طفلي من أمراض وفيروسات الشتاء؟ ماذا أفعل ان اصيب طفلي بالمرض، وهل نحن جاهزون للتعامل مع هذه الأمراض؟

الطريقة 1 : الوقاية خير من العلاج

احرصي على تجديد الهواء وتهوية المنزل
1

احرصي على تجديد الهواء وتهوية المنزل

اعلمي أن فصل الشتاء يحمل معه الأمطار والفيروسات المنتشرة بالهواء بكثرة، فمع كل عطسة أو كحة ينبعث للهواء عدداً هائلاً من الفيروسات والبكتيريا، ومن أجل تقليل أعدادها في داخل المنزل، يجب علينا أن نقوم بتهوية المنزل بالرغم من برودة الطقس، لذا ارتدوا انتم وطفلكما طبقة أخرى من الملابس واتركوا النوافذ مفتوحة لبعض الوقت.
اعزلي الطفل المريض عن إخوته
2

اعزلي الطفل المريض عن إخوته

إن كان لديكم طفلين او أكثر، وأحدهما مريض بأحدى أمراض الشتاء، يجب عليكما فصلهم عن بعضهم وبالأخص عند النوم، بحيث لا ينام الطفل المريض مع الاخرين، لتجنب انتشار العدوى بين جميع أفراد الأسرة، فالفيروسات المتطايرة والمنبعثة من عطاس وسعال الطفل المريض قد تصيب الاخرين بسهولة في الغرف المغلقة، بالتالي الوقاية خير من قنطار علاج!
عقمي  الأدوات الخاصة بالطفل المريض
3

عقمي الأدوات الخاصة بالطفل المريض

إن الوقاية وحماية باقي أفراد الأسرة من الإصابة بأمراض الشتاء لا تقتصر على فصل الأطفال عند نومهم فقط، فنظراً للانتقال السريع للفيروسات، يجب عدم استخدام الأغراض الشخصية ما بين أفراد الأسرة، بالإضافة إلى عدم استخدام نفس الأكواب والملاعق والمناشف وما إلى ذلك، خصصوا للطفل المريض أدواته الخاصة، وقوموا بتعقيمها جيداً بعد استخدامها.
شددي على النظافة الشخصية
4

شددي على النظافة الشخصية

يلعب الحفاظ على النظافة الشخصية دوراً هاماً في الوقاية من أمراض الشتاء والفيروسات المتناثرة من حولنا، لذا من الضروري القيام بغسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام وبعده، وتجفيفهما جيداً أيضاً باعتبارهما المصدر الرئيسي لإصابتنا بالعدوى. قد يكون الوقت قد حان لتعليم طفلكما كيفية غسل يديه بالطريقة الصحيحة الأن باستخدام الماء والصابون.

هل اعجبك الموضوع؟

يجب تسجيل الدخول لإضافه تعليق - تسجيل الدخول
لا يوجد تعليقات