1 طريقة:

الإجازة الصيفية تكاد تكون على الأبواب ، تلك الإجازة التي ينتظرها ملايين الطلاب والطالبات من أبنائنا ؛ ليستريحوا من عناء السهر والمذاكرة والذهاب يومياً إلى المدارس والجامعات والمعاهد . وهذه الإجازة لا ينبغي أن تكون عطلة من العمل ، فليس في حياة المسلم " عطلة " وإنما سعي دائم وعمل مستمر حتى الموت {يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلاقِيهِ} . كما أن هذه الإجازة ليست فرصة للمعاصي والمنكرات ، فما دمنا نأكل من رزق الله ، ونمشي على أرضه ، ونستظل بسمائه ، ونستنشق هواءه ، فلا ينبغي لنا أن نعصيه في طرفة عين ، لا في سفرنا ولا في إقامتنا .
من أجل ذلك اغتنم صيفك بطاعة واحرص أيها الطالب على استثمار أوقاتك فيما ينفعك في الدنيا والآخرة .

الطريقة 1 : الاستفادة من وقت الإجازة الصيفية من منظور إسلامي

اقرأ كتابا جديدا كل أسبوع
1

اقرأ كتابا جديدا كل أسبوع

اشغل هذه الإجازة بمراجعة الكتب المفيدة، والمذاكرة فيها مع الزملاء لتثبيتها والاستفادة منها في العقيدة والأخلاق والعمل. واجتنب أماكن فيها المنكرات والاختلاط وسماع الموسيقى ونحو ذلك فينبغي ترك هذه الأماكن والحرص على عدم التعرض لسخط الله.
أكثر من من قراءة القرآن الكريم
2

أكثر من من قراءة القرآن الكريم

ألزم نفسك في العطلة الصيفية بشغل هذه الإجازة بالاستكثار من قراءة القرآن الكريم وتدبره، وحفظ ما تيسر منه؛ لأن هذا الكتاب العظيم هو مصدر السعادة لجميع المسلمين، أكثر من تلاوته وتدبر معانيه، وشارك زملاءك وتدارسوه بينكم للعلم والاستفادة، واعملوا به أينما كنتم، واعتنِ بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم واحفظ ما تيسَّر منها، ولا سيما في هذه الإجازة مع العمل بمقتضاها، لأنها الأصل الثاني من أصول الشريعة.
احذر من السفر إلى بلاد غير المسلمين
3

احذر من السفر إلى بلاد غير المسلمين

احذر من السفر إلى بلاد غير المسلمين؛ لما في ذلك من الخطر على عقيدتك وأخلاقك؛ ولأن بلاد المسلمين في أشد الحاجة إلى بقائك فيها للتوجيه والإرشاد والتناصح والتعاون على البر والتقوى والتواصي بالحق والصبر عليه.
واظب على حضور الحلقات العلمية في المساجد
4

واظب على حضور الحلقات العلمية في المساجد

استغل هذه الإجازة في حضور الحلقات العلمية في المساجد والمحاضرات والندوات لشدة الحاجة إلى ذلك، وتدرب على التجول للدعوة إلى الله في البلدان المحتاجة لذلك حسب الإمكان، وزيارة المراكز الإسلامية والأقليات الإسلامية في الخارج للدعوة والتوجيه، وتعليم المسلمين ما يجهلون من دينهم وتشجيعهم على التعاون فيما بينهم، والتواصي بالحق والصبر عليه، وتشجيع الطلبة الموجودين هناك على التمسك بدينهم والعناية بما ابتعثوا من أجله، والحذر من أسباب الانحراف.

هل اعجبك الموضوع؟

يجب تسجيل الدخول لإضافه تعليق - تسجيل الدخول
لا يوجد تعليقات