1 طريقة:

إن حياة الإنسان المسلم لا تكاد تنقطع من أداء نوعٍ من أنواع العبادة التي تُمثل له منهج حياةٍ شاملٍ مُتكامل؛ ومن مواسم الطّاعة العظيمة العشر الأول من ذي الحجة التي فضّلها الله تعالى على سائر أيام العام ؛ فعن النبي صلى الله عليه وسلم قال ما:" من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء"، كما جاء قول الحق تبارك وتعالى:"والفجر وليال عشر"، ولاشك أن قسمُ الله تعالى بها يُنبئُ عن شرفها وفضلها .

الطريقة 1 : الاجتهاد في العشر من ذي الحجة كما ورد عن السلف الصالح

صم من أول ذي الحجة إلى يوم عرفة
1

صم من أول ذي الحجة إلى يوم عرفة

احرص على أن تصوم تسع ذي الحجة . لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح في أيام العشر ، واحيث أشارت بعض آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية إلى بعض تلك العبادات على سبيل الاستحباب ،لصيام من أفضل الأعمال . وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة .

مسار الفيديو

أكثر من التكبير والتهليل والتحميد
2

أكثر من التكبير والتهليل والتحميد

اعلم أن الأعمال الصالحة في هذه الأيام أحب إلى الله تعالى منها في غيرها؛ فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ما من أيام أعظم عند الله ، ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التكبير والتهليل والتحميد " واجهر بذلك في المساجد والمنازل والطرقات وكل موضع يجوز فيه ذكر الله إظهاراً للعبادة ، وإعلاناً بتعظيم الله تعالى .
أكثر من النوافل والتطوع
3

أكثر من النوافل والتطوع

أكثر من صلاة النوافل لكونها من أفضل القُربات إلى الله تعالى إذ إن " النوافل تجبر ما نقص من الفرائض ، وهي من أسباب محبة الله لعبده وإجابة دعائه ، ومن أسباب رفع الدرجات ومحو السيئات وزيادة الحسنات، وقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على الإكثار منها قولاً وعملاً ، وهو ما يؤكده الحديث الذي روي عن ثوبان رضي الله عنه أنه قال : سألت عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " عليك بكثرة السجود لله ؛ فإنّك لا تسجد لله سجدةً إلا رفعك الله بها درجةً ، وحطَّ عنك بها خطيئةً "
تقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي
4

تقرب إلى الله تعالى بذبح الأضاحي

اذبح الأضاحي لأنها من العبادات المشروعة التي تتقرب بها إلى الله تعالى في يوم النحر أو خلال أيام التشريق ، وعندما تذبح القُربان من الغنم أو البقر أو الإبل ، ثم تأكل من أُضحيتك وتهدي وتتصدق ، فإن في ذلك كثيرٌ من معاني البذل والتضحية والفداء ، والاقتداء بهدي النبوة .
تقرب إلى الله تعالى بالصدقات
5

تقرب إلى الله تعالى بالصدقات

أكثر من الصدقات المادية والمعنوية : لما فيها من التقرب إلى الله تعالى وابتغاء الأجر والثواب منه سبحانه عن طريق البذل والعطاء والإحسان للآخرين ، قال تعالى : { مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ }. ولما يترتب على ذلك من تأكيد الروابط الاجتماعية في المجتمع المسلم من خلال تفقد أحوال الفقراء والمساكين واليتامى والمُحتاجين وسد حاجتهم .
تهجد لله في هذه الليالي العشر
6

تهجد لله في هذه الليالي العشر

كن مستعدا لقيام الليل لكونه من العبادات التي حث النبي صلى الله عليه وسلم على المُحافظة عليها من غير إيجاب ، ولأنها من العبادات التي تُستثمر في المناسبات على وجه الخصوص كليالي شهر رمضان المُبارك ، وليالي الأيام العشر ونحوها. ثم لأن قيام الليل من صفات عباد الرحمن الذين قال فيهم الحق سبحانه : { وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً } لأنهم يستثمرون ليلهم في التفرغ لعبادة الله تعالى مُصلين مُتهجدين ذاكرين مُستغفرين يسألون الله تعالى من فضله ، ويستعيذونه من عذابه .

هل اعجبك الموضوع؟

يجب تسجيل الدخول لإضافه تعليق - تسجيل الدخول
لا يوجد تعليقات