1 طريقة:

أخي المسلم ... ألاتشعر بالسلام والراحة في قلبك؟ هل تتساءل دائما : كيف لي أن أعرف ما إذا كان الله ، رب العالمين ، قد غفر لي أم لا ؟ وما هي الأمور الصالحة التي يمكنك فعلها كي تمحى ذنوبك التي وقعت فيها سابقا ؟ وكيف لك أن تتقرب إلى الله وترى منه ما يدل على أنه قد خصك برحمته . كثيرا ما تردد أنك لا تستطيع أن تنام بشكل جيد، ولا تستمتع بأي شيء، وتبكي في أعماقك، أبشر بفضل الله عليك ورحمته فقد وضعت قدميك على بداية الطريق الصحيح للتوبة.

الطريقة 1 : الأسباب التي تكفر الذنوب في ضوء القرآن والسنة

تب إلى الله توبة  صادقة
1

تب إلى الله توبة صادقة

راجع موضوع كيف تتوب عن ذنب قعلته رابط
واظب على الاستغفار
2

واظب على الاستغفار

اعلم أنك لست معصوما من الخطأ واقتراف الذنب بحكم طبيعتك البشرية، وأيضا فإن أعداءك كثر: منهم النفس التي تسكن بين جنبيك وتزين لك وتأمرك بالسوء " إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي " و الشيطان العدو المبين الذي يتربص بك ليوردك موارد التهلكة، و الدنيا بغرورها وزخرفها، ناهيك عن الغفلة والفتور عن الطاعة ،والتقصير في جنب الله ؛لذا قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه أبو هريرة- رضي الله عنه- "والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله تعالى بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم "
بادر بالحسنات الماحية
3

بادر بالحسنات الماحية

أقبل على أنوار الطاعات لتبدِّد ظلمات المعصية، والدليل قول الله تعالى: "إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ"، واعمل الحسنة بنية تكفير السيئة لكي يبعث في نفسك اليقظة والمراقبة لتتوب من المعصية فور وقوعها بلا تسويف أو تأجيل، وقال صلى الله عليه وسلم : " الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنبت الكبائر " وقال : " فتنة الرجل في أهله وماله وولده تكفرها الصلاة والصيام والصدقة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر " .
أفلت نفسك من حيلة إبليس المفضوحة
4

أفلت نفسك من حيلة إبليس المفضوحة

لا تكن كبعض الشباب اليوم من أصحاب المعاصي والزلات، فإذا قلت له: اعمل صالحا تكفِّر به من خطاياك، قال: أخشى أن أكون منافقا!! فإذا قلنا: لماذا؟ قال: لأني آتي المسجد وأصلي وأنا صاحب ذنوب كثيرة.فهل يكمن الحل في القعود عن العمل واعتزال الساحة وفي حبس النفس مع إبليس في قفص واحد؟!كلا والله .. فما هذه غير حيلة من حيل الشيطان يمنع بها العبد من الهداية، فخير علاج للذنوب القربات، وخير ما يداوي السيئات الحسنات .. ليس غير الحسنات؛ قال تعالى:" ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده ويأخذ الصدقات وان الله هو التواب الرحيم".
تفكر في جنة عرضها السموات والأرض
5

تفكر في جنة عرضها السموات والأرض

استمع إلى تلك البشرى إن كان يؤرقك الندم، وسوف تظلك سحابة التوبة، ويخالط شغاف قلبك إيمان بالله ورسوله، يقول الله سبحانه وتعالى: "وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ"، وقال تعالى:"إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا".

هل اعجبك الموضوع؟

يجب تسجيل الدخول لإضافه تعليق - تسجيل الدخول
لا يوجد تعليقات